الرئيسية / بوابات امنية / هل يسمح بمرور الحامل خلال بوابات الكشف في المطارات؟

هل يسمح بمرور الحامل خلال بوابات الكشف في المطارات؟

في المطارات والأسواق الكبيرة، يمر الجميع عبر بوابات للكشف عن وجود أدوات غير مسموح بها، وتستخدم تلك البوابات الأشعة والمجال المغناطيسي.. ولكن هل مرور الحامل من خلال هذه البوابات آمن؟

يعتقد الكثيرون أن مرور الحامل من خلال بوابات الكشف يؤثر سلبا على صحة الجنين، وقد يؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية. ولكن في الحقيقة، فإن تلك البوابات تستخدم مجالا مغناطيسيا ومجالا منخفضا جدا من الأشعة، للكشف عن وجود المواد غير المرغوب فيها.
وتقدر نسبة الأشعة تلك بنفس نسبة الأشعة المستخدمة في تصوير الأسنان، كما أنها تكون آمنة للعاملين في تلك المطارات أو الأسواق.

وهناك نوعان مختلفان من أجهزة الكشف في المطارات، ويستخدم كل من هذين النوعين للكشف عن الأشياء التي قد تكون مخفية تحت الملابس، لكن واحدة من هذه الكاشفات أثارت المخاوف الصحية، لأنها تستخدم الأشعة السينية المنخفضة، بينما تستخدم الأخرى، وهي أقل إثارة للجدل، الموجات الكهرومغناطيسية.

ومع ذلك، فإن سلطات سلامة النقل بيّنت أن تلك البوابات التي تستخدم الأشعة السينية المنخفضة ليست خطيرة، وأنها لا تمثل أي مخاطر بالنسبة للنساء الحوامل.

وعلى الجانب الآخر، يود الخبراء الصحيون أن يعرفوا ما إذا كان المرور من خلال أجهزة الكشف عن المعادن قد تم اختبارها بدقة كافية، وماذا سيحدث لو توقفت أجهزة الكشف عن المعادن عن العمل بشكل صحيح، وهل ينبعث منها الإشعاع من دون أن يلاحظ أي شخص هذه المسألة؟
لهذا السبب، مازال البحث قائما عن طريقة أكثر أمانا من تلك البوابات بالنسبة للحوامل خصوصا.

ويقاس الإشعاع بوحدات “ريد” أو “رونتجن” أو “ريم” في المعادل الدولي، ويجب أن لا تتعرض النساء الحوامل لأكثر من 0.5 ريم خلال فترة الحمل بأكملها، أو 0.05 ريم شهريا.

أخيرا، فإن المشي من خلال أجهزة الكشف عن المعادن لا يمكن أن يضر المرأة الحامل وجنينها، ولكن ينصح النساء الحوامل اللائي يعملن بالقرب من هذه البوابات بالبقاء بعيدا عن هذه الأجهزة قدر الإمكان.

وهناك أيضا شارات يمكن ارتداؤها على قميص يقيس مستويات الإشعاع، وهو ما ينصح به للأشخاص الذين يشعرون بالقلق إزاء التعرض للإشعاع على المدى الطويل.

 

وللمزيد من المعلومات عن أضرار البوابات الإلكترونية الحوامل والرضع

عن user

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Call Now